Home Page
إجعلنا صفحتك الرئيسية أخبر صديق الصفحة الرئيسية
البوماتك | مبوبه | وظائف خالية | بلوج :خدمات
دردشة :مجتمعات
سينما | فنانين | المرأه و الطفل | الصحة | أقوال مأثوره | كورسات | إسلام | تغطيات :قنوات
نكت | ألعاب | فيديو :ترفيه
الأخبار | مصر | السعوديه | الإمارات | الوطن العربى | العالم | اخبار الرياضه | ثقافه و فن | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد | متنوعه | اخبار حوادث | اخبار مصر :أخبار
يعرض حاليا | العرض القادم | دور العرض | أفلام سينيمائية | نجوم وفنانين | أخبار فنية | العصفورة وكلامها | سينما الزمن الجميل | مساعدة

قائمة التفضيلات

إرسل لصديق
أضف إلى المفضل لديك
طباعة
سجل نفسك فى ماشى
إتصل بنا

كمال سليم

يحتل بفيلمه (العزيمة) المركز الأول في قائمة أفضل مائة فيلم مصري متفوقا على العديد من الأفلام المصرية والعربية طوال مائة عام كاملة هي عمر السينما العربية. وبرغم هذا النجاح والتفوق الفني والحرفي الذي ظهر بالفيلم -الذي يعتبره نقاد السينما نقطة تحول في تاريخ السينما المصرية- فقد تم إنتاجه عام 1939 وقت ما كانت صناعة السينما في مصر لا تزل وليدة وينقصها الكثير والكثير من الإمكانيات.

ربما هذا هو أحد أهم الأسباب التي جعلت النقاد يتمسكون باختيار فيلم (العزيمة) كأفضل فيلم مصري على الإطلاق، بالإضافة لأسباب فنية أخرى مثل كونه أول فيلم مصري يتعرض إلى مشاكل الحياة الاجتماعية للطبقة المتوسطة المصرية ، على عكس أفلام تلك الفترة التي اهتمت بحياة البكوات والأمراء والوافدين الأجانب، و عدة أفلام موسيقية هدفها الأساسي اجتذاب الجماهير وتحقيق الربح المادي بعيدا عن الاهتمام بالمضمون. وهكذا بدأ كمال سليم حياته الفنية متفوقا.

وكما كان أسم فيلمه (العزيمة) كانت حياته مليئة بالعزيمة أيضا وطموح لا حدود له للعمل كمخرج سينمائي ولتحقيق مجد فني وأدبي. فقد كان والد كمال سليم يملك متجرا لبيع الحرير وعندما توفي أبوه أصبح هو المسئول الأول عن العائلة لكونه الأخ الأكبر، ولكن بدلا من أن يتولى إدارة المتجر بناء على رغبة أسرته، سافر إلي فرنسا لدراسة السينما التي عشقها بشدة وشغف بها، ولكن لسوء حظه وبعد أيام من وصوله إلى العاصمة الفرنسية باريس يقوم مجهولون باغتيال رئيس الجمهورية الفرنسية ، فيتم ترحيلة إلى مصر بسبب جذوره العربية.

بعد عودته من باريس يقرر كمال سليم دراسة السينما بشكل مستقل فيقرأ العديد من الدوريات والنشرات المتخصصة في فن السينما، ويشاهد ويدرس العديد من الأفلام، بل ويحاول الحصول على منحة مجانية لدراسة السينما عن طريق المشروع الذي تبناه طلعت حرب ولكن محاولته تبوء بالفشل أيضا.

وبكل هذا الإحباط الذي تسلل إلي نفسه يقبل أن يقوم بتمثيل دور الرجل المحبط في فيلم (ابتسامة الشيطان)، لمجرد أن يكون قريبا من الفن الذي يعشقه. وبعد عدة محاولات أخرى ينجح كمال سليم في الحصول على فرصة لإخراج فيلم (وراء الستار) بتمويل من صاحب شركة أوديون لتسجيل الأسطوانات، وبرغم أن الفيلم من بطولة أثنين من عمالقة الغناء في هذا الوقت-رجاء عبدة وعبد الغني السيد- فقد فشل الفيلم جماهيريا بينما نجحت الأغاني وحققت شهرة لا بأس بها.

وفي نفس الوقت- وبرغم هذا الفشل- فقد استدعت شركة أستوديو مصر كمال سليم للعمل بها ككاتب للسيناريو.

بعد أن قام بكتابة فيلم أخر من أنتاج شركة أستوديو مصر وهو فيلم (الدكتور)، حاول كمال سليم أن يقنع المسئولين هناك بالسماح له بإخراج فيلم آخر من تأليفه وإخراجه، وبعد محاولات مضنية وافق الأستوديو على أنتاج هذا الفيلم الذي أختار له كمال سليم أسم (في الحارة) والذي سرعان ما تم تغييره إلى (العزيمة)، الذي تم عرضه في دور العرض وحقق نجاها باهرا وأصبحت كلمة (العزيمة) مرادفا للسينما المصرية.

انطلاقا من النجاح الذي حققه في فيلم (العزيمة) يقوم كمال سليم بإخراج فيلم أخر (إلى الأبد) وعلى العكس من كل التوقعات- يفشل الفيلم فشلا ذريعا.

وأثناء إعداده لفيلم (ليلى بنت الفقراء) يموت كمال سليم فجأة عن عمر يناهز الثانية والثلاثين تاركا وراءه فيلم (العزيمة)، ومثالا حيا لقصة كفاح مليئة بالإرادة والعزيمة.

كمال سليم
الصفحة الرئيسية للسينما
حمدى أحمد
حياة قنديل
تحية كاريوكا
حمدى غيث
بدر لاما
جلال عيسى
دولت أبيض
جورج أبيض
حسن البارودى
توفيق صالح
برلنتي عبد الحميد
حسن فايق
بهيجة حافظ
ثريا حلمى
حسـن يوسف
ثريا فخرى
راقية ابراهيم
رشدي أباظة
رياض القصبجى
حسن عابدين
سامية جمال
زوزو نبيل
حسين صدقى
زمردة
زبيدة ثروت
زكى طليمات
سهير رمزي
شادية
سعيد ابو بكر
زينات صدقي
سعاد حسنى
سعاد مكاوى
شويكار
سعد عبد الوهاب
صلاح قابيل
سميحة أيوب
سهير المرشدى
شريفة فاضل
عادل أدهم
صلاح ذو الفقار
شهيرة
عبد الفتاح القصري
صفاء ابو السعود
شمس البارودى
عبد الرحيم الزرقانى
صلاح منصور
عبد المنعم مدبولي
عايدة هلال
عبد الحليم حافظ
عزيزة حلمي
عبد السلام النابلسى
عبد الوارث عسر
علي الكسار
عماد حمدي
عمر الحريري
عزيزة أمير
فــريد شـوقي
عمر الشريف
علوية جميل
فاتن حمامة
فؤاد المهندس
فريد الاطرش
كرم مطاوع
فوزى الجزايرلى
فايزة أحمد
عمر خورشيد
فردوس حسن
كمال الشناوى
مارى منيب
فـــيــروز
كمال الشيخ
فريدة فهمى
كـامل التلمسـاني
فؤاد شفيق
ماجدة
ليلي مراد
كمال سليم
كارم محمود
ماري كويني
محمـد بيـومي
ليلى فوزى
كاميليا
محمد السبع
لبنى عبد العزيز
محسن محيى الدين
كريمة مختار
محسن سرحان
ماجدة الخطيب
لولا صادق
كمال يس
محسنة توفيق
محمد فوزى
مصطفي متولي
محمود السباع
محمود شكوكو
محى اسماعيل
محمد رشدى
كوكا
محرم فؤاد
نبيلة عبيد
مديحة سالم
محمد الكحلاوى
محمد عوض
مريم فخر الدين
محمد العربى
نجيب الريحاني
نادية لطفي
محمد كمال المصرى
محمد رضا
ناهد يسرى
محمود ذو الفقار
محمود مرسى
محمود اسماعيل
محمد عبد الوهاب
ملك الجمل
محمد عبد المطلب
مشيرة اسماعيل
مديحة كامل
مها صبرى
نجاح سلام
هدى سلطان
نيللى مظلوم
نجمة ابراهيم
نبيلة السيد
نبيل بدر
ُنعيمة عاكف
ميمى شكيب
نجاة الصغيرة
نجاح الموجى
نجاة على
منى
هدى رمزى
هالة فؤاد
هاجر حمدى
نجوى فؤاد
نور الدمرداش
نعيمة الصغير
يوسف بك وهبى
هند رستم
نوال ابو الفتوح
وردة
نعيمة وصفى
نور الهدى
وداد حمدى
يحيي شاهين
يوسف فخر الدين
بشارة واكيم
ايمان
إسماعيل يس
أمين الهنيدى
أمينة محمد
أنور وجدي
آسيا
إيهاب نافع
أمينة رزق
أم كلثوم
أحمد مظهر
استيفان روستي
أسمهان
السيد بدير
أحمد خميس
ابراهيم حموده
أحمد رمزي
الضيف احمد
أحمد علام
أحمد سالم
أحمد جلال
إبراهيم عبد الرازق
إبراهيم سعفان
إبراهيم الشامى
آمال فريد
ابو بكر عزت
ابراهيم عمارة
يونس شلبي
 
About Us - Terms of Service - Advertise with us - Copyright - Privacy - Jobs - Contact
Copyright © El Motaheda.com 2010. All rights reserved.
Mashy.com is against all forms of violence.
ماشى دوت كوم ضد العنف بكل أنواعه