Home Page
إجعلنا صفحتك الرئيسية أخبر صديق الصفحة الرئيسية
البوماتك | مبوبه | وظائف خالية | بلوج :خدمات
دردشة :مجتمعات
سينما | فنانين | المرأه و الطفل | الصحة | أقوال مأثوره | كورسات | إسلام | تغطيات :قنوات
نكت | ألعاب | فيديو :ترفيه
الأخبار | مصر | السعوديه | الإمارات | الوطن العربى | العالم | اخبار الرياضه | ثقافه و فن | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد | متنوعه | اخبار حوادث | اخبار مصر :أخبار
يعرض حاليا | العرض القادم | دور العرض | أفلام سينيمائية | نجوم وفنانين | أخبار فنية | العصفورة وكلامها | سينما الزمن الجميل | مساعدة

قائمة التفضيلات

إرسل لصديق
أضف إلى المفضل لديك
طباعة
سجل نفسك فى ماشى
إتصل بنا

سعاد حسنى

إنها بإختصار الموهبة والعفوية تسير على قدمين ، فإذا كان المصريون يتمنون دوماً أن يبعث عبد الحليم من جديد لعالم الغناء فإن سعاد حسني هى الاختيار الأول للبعث في مجال السينما ، ولا دليل على مدى عشق المصريين لها سوى أن جمهورها ظل ينتظر عودتها أمام الكاميرات مرة أخرى بفارغ الصبر على مدار سنوات المرض العشرة الأخيرة من حياتها، وبعد وفاتها عام 2001 بالعاصمة الأنجليزية لندن ، أيقن الجميع أن "زوزو" أضحت كالحلم الجميل الذي يصعب تكراره مرتين.

لم يكن يتوقع الكاتب الكبير الراحل عبد الرحمن الخميسي عندما اختار سعاد حسني بنت الـ17 عاماً لبطولة فيلم "حسن ونعيمة" أن تكون هذه المراهقة هى أسطورة السينما العربية على مدار ثلاثة عقود كاملة ، حيث لم تكن لسعاد حسني مع مطلع عام 1959 أى صفة سوى إنها الشقيقة الصغرى للمطربة نجاة الصغيرة ، التي لم يسبق لها دخول المدرسة من قبل ، ولكنها تمكنت بمفردها من إتقان القراءة والكتابة والحديث بلغتين أجنبيتين ، لتضعها الصدفة في طريق صديق العائلة عبد الرحمن الخميسي الذي كان يستعد تحويل مسلسله الإذاعي الشهير آنذاك "حسن ونعيمة" إلى شاشة السينما ، واستقر على بركات مخرجاً وعلى المطرب محرم فؤاد في دور حسن ، ليقع في غرام وجه سعاد حسنى الطفولي البرئ ، لترحب سعاد بخوض التجربة دون انتظار للنتائج ، ولكن التجربة أسفرت عن مسيرة سينمائية هى الأكثر نجاحاُ لنجمة بالسينما المصرية والعربية على الإطلاق.

كان التوقيت الذي ظهرت فيه سعاد حسني بالغ الأهمية في إكمال مسيرتها فالمجتمع المصري بتغيراته العاصفة مع بداية عقد الستينات كان له رأى آخر في بطلات أفلامه ، إنه كان وقتاً نموذجياً لنادية لطفي وزيزي البدراوي وليلى طاهر وبالطبع سعاد حسني التي جسدت فتاة الستينات بكل أنماطها وتقلباتها وأفكارها التحررية ، ولكن هذا لم يأت بين وليلة حيث ظلت سعاد على مدار خمسة أعوام كاملة "دمية المنتجين" التي تتنقل في أدوار الفتاة المغلوبة على أمرها أو المراهقة التي تعاني من تقلب أحوالها العاطفية مع وجود بوادر ميول تمرد وضعها الحالي ، وإن كانت تجدر الإشارة إلى وجود بعض الاستثناءات الخاصة ببعض أدوارها المميزة في تلك الفترة مثل دور عزيزة في "السفيرة عزيزة" (1961) ، أو دور الطالبة المراهقة عطيات في "غصن الزيتون" (1962) ، ولكن نقطة التحول الحقيقية في حياة سعاد حسني كان في تعاونها للمرة الأولى مع المخرج صلاح أبو سيف في فيلم "القاهرة 30" (1966) والذي قامت فيه بدور إحسان الفتاة الفقيرة الممزقة بين ثلاثة رجال يمثلون واقعها وأحلامها ومصيرها الذي سينتظرها ، وهو دور لم تكن سعاد تحلم بأن تقوم به وهى التي كانت بطلة فيلم مثل "صغيرة على الحب" الذي كان نموذجاً لسعاد ما قبل القاهرة 30.

كان فيلم "الزوجة الثانية" في العام التالي مع صلاح أبو سيف أيضاً تأكيداً لنجاح سعاد في الإفلات من الفخ التجاري الذي كانت على وشك أن تسقط فيه ، فقد حقق الفيلم نجاحاً بالغاً بصورة سعاد الجديدة فيه كفتاة ريفية ماكرة تنجح في الانتقام من عمدة قريتها ، بعد أن تسبب في تطليقها من زوجها طمعاً في الزواج منها بغرض إنجاب الابن الذكر المنتظر ، بعدها تحولت سعاد إلى الجانب الآخر تماماً من شخصيتها في الأفلام التالية وخاصة مع المخرج كمال الشيخ كما في دور ناهد الفتاة التي تعاني إنفصام الشخصية في "بئر الحرمان" (1969) مروراً بدور مديحة الخائنة لزوجها ولعائلتها الأرستقراطية في فترة ما قبل الثورة ، ولن يفوتنا الإشارة إلى دوريها المثيرين للجدل عام 1971 في "زوجتي والكلب" و"الاختيار" مع يوسف شاهين.

عام 1972 كان عام "زوزو" بلا منازع فقد تحول فيلم "خلي بالك من زوزو" لحسن الإمام من مجرد فيلم عادي إلى أسطورة تجارية استمرت قرابة العام في دور العرض دون إنقطاع ، فقد تعرف الجمهور في هذا الفيلم على سعاد حسني الممثلة والمغنية والراقصة القادرة على التحول في طبيعة شخصيتها في أي لحظة وذلك مع دور زينب الفتاة الجامعية التي لا تخجل كونها قادمة من عالم العوالم والغوزاي ، ولكن يبدو أن المجتمع يريدها أن تعاني هذا القدر بعد أن يعرض علاقتها مع فتى أحلامها الثري للخطر ، ويرى البعض إنه إذا كان الفضل يعود لأحد في تقديم سعاد بهذه الحيوية والعفوية بفيلم "زوزو" فإنه يرجع لصديقها وفيلسوفها الشخصي صلاح جاهين الذي ساهم في كتابة العمل وألف كلمات أغاني الفيلم التي أصبحت على كل لسان بعد الفيلم.

كانت بقية سنوات السبعينات بالنسبة لسعاد حسني تاكيداً لتربعها على عرش نجمات السينما المصرية على الرغم من قياماها بالعديد من الأدوار الجادة ذات الطابع الإجتماعي الجاد أو السياسي في بعض الأحيان كدورها الشهير في فيلم كمال الشيخ "على من نطلق الرصاص" (1975) و"الكرنك" في نفس العام مع زوجها السابق المخرج علي بدرخان ، ثم شفيقة ومتولي مع بدرخان عام 1978 في دور شفيقة الريفية في منتصف القرن التاسع عشر الفقيرة التي تصبح عشيقة الجميع بعد تبدل حالها عقب سفر شقيقها متولي في حفر قناة السويس ، لتواجه شفيقة مصيرها المأساوي عقب عودة شقيقها إلى البلدة ، وكعادتها دوماً كانت سعاد موفقة للغاية في اختيار خطواتها التالية بعد أن قفزت في قطار المخرجين الجدد بالثمانينات من أمثال سمير سيف ومحمد خان الذي قدمته واحد من أفضل أدوراها على الإطلاق بفيلم "موعد على العشاء" (1981) والذي قدمت فيه دور زوجة مسحوقة من زوجها المتبلد الاحساس تقيم علاقة عفوية مع شاب بسيط يعمل كوافير ، وهى الفعلة التي لن يقف أمامها الزوج مكتوف الأيدي ، الذي يعصف بالشاب ، مما يضطر الزوجة للانتقام من زوجها ومن نفسها أيضاً.

ظلت مكانة سعاد على الساحة السينمائية محفوظة خلال سنوات الثمانينات ، ولكن الصدمات بدأت في التوالي عليها مع وفاة فيلسوفها صلاح جاهين عام 1986 ، والذي كان أشبه ببوصلتها الفنية طوال حياتها ، ولم يمر عامان آخران حتى بدأ تخبطها مع الفشل التجاري الكاسح لفيلمها الجديد "الدرجة الثالثة" (1988) للمخرج الشاب آنذاك شريف عرفة ، وهو العمل الذي تسبب في اعتزال سعاد حسني العام لمدة ثلاثة سنوات كاملة قبل أن يقنعها بدرخان للظهور مجدداً وللمرة الأخيرة في حياتها مع فيلم "الراعي والنساء" والذي "رمم" بعض آثار التصدع الذي حدث بين سعاد وجمهورها، ولكن هذا القبول لم يكن بالأمر الكافي لدعم "زوزو" في مواجهة فترة مرض بالغة طالتها فترة عشرة سنوات قبل سقوطها المأساوي من شرفة منزلها في لندن عام 2001 ، وهى النهاية التي مازال الغموض يكتنفها كالغموض الذي ظل يكتنف حياتها ويحيط بسر موهبتها الطاغية.

من أعمال الفنانة سعاد حسنى

الراعى والنساء    1991 
الدرجة الثالثة      1988 
الجوع      1986 
عصفور الشرق      1986 
حب فى الزنزانة    1983 
القادسية     1982 
غريب فى بيتى       1982 
أهل القمة        1981 
المشبوه       1981 
موعد على العشاء    1981 
المتوحشة     1979 
شفيقة ومتولى      1978 
الكرنك      1975 
على من نطلق الرصاص   1975 
أميرة حبى أنا      1974 
أين عقلى     1974 
الحب الذى كان   1973 
غرباء     1973 
الخوف    1972 
خلى بالك من زوزو     1972 
الأختيار      1971 
زوجتى والكلب       1971 
الحب الضائع    1970 
غروب وشروق     1970 
بئر الحرمان       1969 
شئ من العذاب    1969 
فتاة الإستعراض    1969 
نادية       1969 
التلميذة والأستاذ    1968 
الزواج على الطريقة الحديثة     1968 
الست الناظرة    1968 
الناس والنيل     1968 
بابا عايز كده      1968 
حكاية ثلاث بنات   1968 
حلوة وشقية    1968 
حواء والقرد    1968 
نار الحب   1968   
الزوجة الثانية     1967 
اللقاء الثانى   1967 
شباب مجنون جدا     1967 
شقة الطلبة     1967 
القاهرة 30   1966 
شقاوة رجالة     1966 
صغيرة على الحب     1966 
فارس بنى حمدان     1966 
ليلة الزفاف     1966 
الثلاثة يحبونها     1965 
المغامرون الثلاثة    1965 
أول حب     1964 
العزاب الثلاثة    1964 
المراهقان    1964 
حكاية جواز    1964 
لعبة الحب والجواز     1964 
للرجال فقط    1964 
الجريمة الضاحك   1963 
الساحرة الصغيرة   1963 
العريس يصل غدا     1963 
شقاوة بنات   1963 
عائلة زيزى    1963 
الأشقياء الثلاثة      1962 
سر الهاربة     1962 
صراع مع الملائكة    1962 
غصن الزيتون     1962 
من غير ميعاد      1962 
موعد فى البرج    1962 
السبع بنات     1961 
السفيرة عزيزة    1961 
الضوء الخافت   1961 
لماذا أعيش     1961 
مافيش تفاهم   1961 
هـ 3     1961 
إشاعة حب     1960 
البنات والصيف    1960 
ثلاثة رجال وامرأة     1960 
غراميات امرأة     1960 
مال ونساء     1960 
حسن ونعيمة    1959
سعاد حسنى
الصفحة الرئيسية للسينما
حمدى أحمد
حياة قنديل
تحية كاريوكا
حمدى غيث
بدر لاما
جلال عيسى
دولت أبيض
جورج أبيض
حسن البارودى
توفيق صالح
برلنتي عبد الحميد
حسن فايق
بهيجة حافظ
ثريا حلمى
حسـن يوسف
ثريا فخرى
راقية ابراهيم
رشدي أباظة
رياض القصبجى
حسن عابدين
سامية جمال
زوزو نبيل
حسين صدقى
زمردة
زبيدة ثروت
زكى طليمات
سهير رمزي
شادية
سعيد ابو بكر
زينات صدقي
سعاد حسنى
سعاد مكاوى
شويكار
سعد عبد الوهاب
صلاح قابيل
سميحة أيوب
سهير المرشدى
شريفة فاضل
عادل أدهم
صلاح ذو الفقار
شهيرة
عبد الفتاح القصري
صفاء ابو السعود
شمس البارودى
عبد الرحيم الزرقانى
صلاح منصور
عبد المنعم مدبولي
عايدة هلال
عبد الحليم حافظ
عزيزة حلمي
عبد السلام النابلسى
عبد الوارث عسر
علي الكسار
عماد حمدي
عمر الحريري
عزيزة أمير
فــريد شـوقي
عمر الشريف
علوية جميل
فاتن حمامة
فؤاد المهندس
فريد الاطرش
كرم مطاوع
فوزى الجزايرلى
فايزة أحمد
عمر خورشيد
فردوس حسن
كمال الشناوى
مارى منيب
فـــيــروز
كمال الشيخ
فريدة فهمى
كـامل التلمسـاني
فؤاد شفيق
ماجدة
ليلي مراد
كمال سليم
كارم محمود
ماري كويني
محمـد بيـومي
ليلى فوزى
كاميليا
محمد السبع
لبنى عبد العزيز
محسن محيى الدين
كريمة مختار
محسن سرحان
ماجدة الخطيب
لولا صادق
كمال يس
محسنة توفيق
محمد فوزى
مصطفي متولي
محمود السباع
محمود شكوكو
محى اسماعيل
محمد رشدى
كوكا
محرم فؤاد
نبيلة عبيد
مديحة سالم
محمد الكحلاوى
محمد عوض
مريم فخر الدين
محمد العربى
نجيب الريحاني
نادية لطفي
محمد كمال المصرى
محمد رضا
ناهد يسرى
محمود ذو الفقار
محمود مرسى
محمود اسماعيل
محمد عبد الوهاب
ملك الجمل
محمد عبد المطلب
مشيرة اسماعيل
مديحة كامل
مها صبرى
نجاح سلام
هدى سلطان
نيللى مظلوم
نجمة ابراهيم
نبيلة السيد
نبيل بدر
ُنعيمة عاكف
ميمى شكيب
نجاة الصغيرة
نجاح الموجى
نجاة على
منى
هدى رمزى
هالة فؤاد
هاجر حمدى
نجوى فؤاد
نور الدمرداش
نعيمة الصغير
يوسف بك وهبى
هند رستم
نوال ابو الفتوح
وردة
نعيمة وصفى
نور الهدى
وداد حمدى
يحيي شاهين
يوسف فخر الدين
بشارة واكيم
ايمان
إسماعيل يس
أمين الهنيدى
أمينة محمد
أنور وجدي
آسيا
إيهاب نافع
أمينة رزق
أم كلثوم
أحمد مظهر
استيفان روستي
أسمهان
السيد بدير
أحمد خميس
ابراهيم حموده
أحمد رمزي
الضيف احمد
أحمد علام
أحمد سالم
أحمد جلال
إبراهيم عبد الرازق
إبراهيم سعفان
إبراهيم الشامى
آمال فريد
ابو بكر عزت
ابراهيم عمارة
يونس شلبي
 
About Us - Terms of Service - Advertise with us - Copyright - Privacy - Jobs - Contact
Copyright © El Motaheda.com 2010. All rights reserved.
Mashy.com is against all forms of violence.
ماشى دوت كوم ضد العنف بكل أنواعه